الرئيسية / أخبار / عاجل وفاة الشاب المحترق بوجدة وهذا بلاغ “الرابطة” بعد حادث الاحراق

عاجل وفاة الشاب المحترق بوجدة وهذا بلاغ “الرابطة” بعد حادث الاحراق

تابع المكتب التنفیذي للرابطة المغربیة للمواطنة و حقوق الإنسان تطورات تعرض الشاب عرباوي أیوب البالغ من العمر
21 ثاني أیام عید الأضحى بمدینة وجدة للسرقة و الضرب و الجرح على مستوى احدى الكلیتین الشيء الذي دفع به
للإلتجاء بطبیعة الحال لولایة الأمن لیتم إحالتھ لعدم الإختصاص إلى الدائرة الأمنیة رقم 4 بحي لازاري حیث یسكن, حیث
تم رفض تسلم شكایتھ والإستماع إلیھ بشكل مھین, وأمام حالة الإعتداء والحكرة المزدوجین من المجرمین ومن رجال الأمن
قام الشاب بإحراق نفسھ ببھو الدائرة الأمنیة حسب أفراد أسرتھ, لیتم نقلھ للمستعجلات في حالة خطیرة بمستشفى الجامعي
الفرابي حیث مكث ھناك ثلات أیام إلى أن تفاقمت حالتھ الصحیة و تم طلب” ھیلیكوبتر” تكلف بھا أحد المحسنین لنقلھ على
وجھ السرعة لمستشفى إبن رشد حیث لایزال في وضعیة جد حرجة حیث أن حروقھ وصلت نسبة 85 % (الدرجة الثالثة).
والمكتب التنفیذي للرابطة المغربیة للمواطنة وحقوق الإنسان وإذ یندد بالفعل الإجرامي الذي تعرض لھ الشاب وبعملیة
رفض تسجیل محضر من طرف أمن وجدة فإنھ:
یطالب الإدارة العامة للأمن الوطني بفتح تحقیق إداري حول أسباب رفض استقبال شكایة الشاب الضحیة بوجدة وترتیب
الجزاءات المناسبة في حق رجال الأمن الذین قاموا بعمل خطیر وغیر مقبول.
یؤكد وضعیة الإھمال التي یعانیھا الشاب المحترق بالقسم 34 بمستشفى ابن رشد بالدار البیضاء خصوصا أن حالتھ تستدعي
عنایة مركزة واھتمام خاص.
یدعو الإدارة العامة للامن الوطني إلى مزید من تكریس ثقافة الحكامة بالمشاركة والمحاسبة عبر المساءلة القانونیة
والإداریة للمسؤولین الأمنیین عن سوء تأدیتھم لوظائفھم وإدارتھم للموارد العامة وحمایة الشأن العام من التعسف واستغلال
النفوذ مع توفیر التجھیزات والعتاد والزیادة في الموارد البشریة واللوجستیكیة، وإعادة النظر في الظروف المعنویة والمادیة
التي یعمل فیھا رجال الأمن.
یعلن عن متابعتھ لتطورات الملف واتخاذ الإجراءات القانونیة والإداریة المناسبة بتنسیق مع عائلة الشاب المحترق.

عن lmcdhmaroc

شاهد أيضاً

عاجل: إعادة الثقة في ادريس السدراوي رئيسا للرابطة

تم عقد المؤتمر الوطني الثالث للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بمدينة القنيطرة يومي السبت والاحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *